صلاة من لا صلاة عندَهُ

ربِّي وإلهي، عاهدتُك الأمانة في الصلاة منذُ صار قلبي مُغرمًا بك. قرّرتُ الاختلاء بك يوميًّا. أردتُ أن أصارحك بحبّي لك. رغبتُ أن أُنشدَ لكَ كلَّ ما في قلبي من تسبيحٍ لقُدسكَ، ولمجدكَ، ولعظمتكَ، ولحضورك. وعدتُكَ أن آتيَكَ كما أنا، بكلّ ما فيَّ من تعبٍ ووهنٍ وانكسارٍ وقلق. لكنّني في هذا اللقاء، لا أدري لماذا، ليس عندي صلاة.

في هذا اللقاء أنا كما السامريّة، لا دلو عندي لأعطيكَ ماءً. أنا كالرُسُل عل الشاطئ، وليس معي شيءٌ يؤكل. يؤلمُني فراغي. يُخجلُني أن آتي ملك الملوكَ من دون الهدايا. يُحرجُني عجزي. تُحبطُني مجالسةُ الحبيب من دون كلمات.

لكنّني لن أهربَ من أمام وجهِكَ. سأظلُّ أمينًا للقائي بِكَ. آتيكَ وكلّي رجاءٌ أنّك تملءُ اليدَين الفارغتَين متى ضَرَعَتْ إليك. كلّي يقينٌ أنّك تسقي من لا دلو عنده من ماءِ الحياة، وأنّك تُشبع من ليس له ما يؤكل من خبز الحياة. كلّي ثقةٌ أنّ أمانتي للّقاء بك لا تُعادلُ، ولا تتجاسرُ وتُقاربُ حتّى، أمانتك معي.

الآن يا سيّد، لا صلاة عندي، فعلّمني الصلاة. لا صلاة عندي، فاملأني صلاة. لا صلاة عندي… حان وقتُ الصلاة. آمين.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s