جهادٌ رقميّ

ليس الجهاد حربٌ ودمارٌ ودماءٌ كما يصوّره لنا إعلام اليوم. إنّما هو السعي الدائم لحمل البشرى السارّة مهما قست علينا الأيّام وتبدّلت حولنا الظروف. وجه العالم تحوّل، والكنيسة المجاهدة هي الكنيسة التي تبقى أمينة على رسالتها، مهما تغيّرت الظروف. وها هي اليوم مدعوّةٌ لجهادٍ من نوعٍ جديد، أردت أن أسميّه “الجهاد الرقميّ”.

استمر في القراءة “جهادٌ رقميّ”

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑