إلى يسوعَ النائم

نحنُ نُصارعُ الريحَ،
وأنتَ نائم!
تقذفُنا البحارُ،
تجتاحُ أمواجُها السفينةَ،
وأنتَ نائم! متابعة قراءة “إلى يسوعَ النائم”

Advertisements

مِن حيثُ أنا إلى حيثُ أنتَ

وأنا ساجدٌ أمامكَ، تتّقِدُ فيَّ رغبةٌ، هي الأصدقُ بينَ رغائبي. أظنّها رغبتي الحقيقيّةُ الوحيدة، أن تندثِرَ المسافةُ بينَكَ وبيني، وأن ينتهي زمنُ الانتظار. هي رغبتي الحقيقيّةُ الوحيدة، أن أتّحِدَ بكَ. رغبتي هذه هي مِنكَ، تقبِضُ عليَّ وتجذُبُني إلَيك. تتأصّلُ في … متابعة قراءة مِن حيثُ أنا إلى حيثُ أنتَ

عائلة تُصلّي

تعلّمتُ صلاتي الأولى في عائلتي. هكذا هو حالُ الكثيرين مِن الّذينَ تلقّوا دروسَهُم المسيحيّة الأولى مِن أُمّهاتِهِم في المساءِ قبلَ نومِهِم. وصلاتي الأولى كانَت مِن أجلِ عائلتي. فجميعُنا قبلَ أن نسأل لنفوسِنا الأشياء، كُنّا نُصلّي مِن أجلِ “بابا” و”ماما” وإخوتِنا. في الصلاة الأولى، تتجلّى رغبةُ الإنسان القلبيّة في تحقيق دعوةِ العائلة الحقيقيّة، أن تكونَ على صورةِ الله الثالوث، شرِكةً في المحبّة. هكذا حسُنَ لدى الله – الثالوث أن يخلُقَ الإنسان عائلةً، على صورتِهِ كمثالِهِ. متابعة قراءة “عائلة تُصلّي”

نَعبُرُ إلَيك

ماذا كُنَّا لولا انتصارِكَ؟ لكانَ الموتُ عدوًّا لنا، نخافُهُ، ومِن شدّةِ خوفِنا نعبُدُهُ. لكُنَّا متى بلغناهُ زِلنا، ولكانَ العدمُ يحصُدُنا. أمّا أنتَ بقيامَتِكَ، فجعَلتَهُ عبورًا إلى ديارِكَ. لا حياةَ مِن دونِ إله. لا حياةَ مِن دونِ إلهٍ يُعطي الحياة. لا … متابعة قراءة نَعبُرُ إلَيك

حياتي رحيلٌ حرٌّ إليك

ربِّي وإلهي،

قُلتَ للشّابِ الغنيِّ أن يبيعَ كلَّ شيءٍ حتّى يقدرَ أن يَتبَعَك. وردَّدتَ مرارًا على مسامعنا أنّهُ يجبُ على من أرادَ أن يتبعكَ أن يكفُرَ بنفسِهِ، ويزهَدَ عن العالمِ ويحملَ صليبَهُ ويتبَعَك. متابعة قراءة “حياتي رحيلٌ حرٌّ إليك”

حين لا يبقى إلّاكَ

يمضي العُمرُ ونحنُ مُقتنعونَ أنّ لا شيءَ لنا يُغنينا عنكَ. ولكنّنا نُدركُ أنّنا تعلَّقنا بضماناتٍ أُخرى يومَ نخسرُها. ونُدرِكُ أنّنا يومَ أعلنّا أنَّنا معَكَ، كُنّا ما زلنا عنكَ بعيدين. فمعَ كُلِّ خطوةٍ تُقرِّبُنا إليكَ، نُدركُ فراغَنا وحاجتَنا إليك. تسقُطُ الأشياءُ وتزول، تُبادُ الضمانات، حتّى الناسُ يموتون، ولا يبقى إلّاكَ. متابعة قراءة “حين لا يبقى إلّاكَ”

يا من أوجدني

يا صائرًا كالناسِ مِن بَدَنِ مَحوًا لإثمِ الناسِ في عدَنِ منّي اشفِ داءَ الطيشِ هدَّدَني بلْ داوِ سُقْمَ الروحِ راوَدَني عنّي احتَمِلْ ما فيَّ مِنْ ألمٍ واسكُبْ ندى ما فيكَ مِنْ هُدَنِ أسكَنتَني هُدَنًا على دَخَنٍ من بعدِ ما العُصيانُ … متابعة قراءة يا من أوجدني

صلاة الشكر

أشكرُك يا إلهي من أجل كلِّ شيء. أشكُرك من أجل الحياة التي منحتني إيّاها، والتاريخ الذي سمحتَ لي بكتابتهِ، وحضوركَ الذي تلمّستُهُ مع مرورِ أيّامي. أشكُرك من أجل الزمن الذي جئتُ فيهِ إلى العالم، ومن أجل جمالاتهِ وقباحاتِهِ. من أجلِ الأحداث التي أشهدُها. من أجل الأرض التي أسيرُ فوقها، ومن أجل نعمةِ السير فوقها، معك وإليك. متابعة قراءة “صلاة الشكر”