عَلَّمتْني مَريَم

عَلَّمَتْني مَريَمُ أن أفرَحَ، وأنَّ الفرَحَ يكونُ في خِدمةِ الآخرين. فهي، الّتي جعَلَها ابنُ الله أمَّ جميعِ البرايا، صارَت لنا الشفيعةً والمثال. تتضرَّعُ مِن أجل جميعِنا، وتُعلِّمُنا مِن خلالِ المثالِ الّذي تُقدِّمُهُ لنا. متابعة قراءة “عَلَّمتْني مَريَم”

Advertisements

يسوع الّذي يَضحَك

ضَحِكَ يسوع وهذا مؤكَّد. بما أنّهُ بكى مرّاتٍ ثلاث في الأناجيل، نستطيعُ القولَ أنّهُ ضَحِكَ أيضًا، وهذا مَنطقيّ. لأنَّ يسوعَ بتجَسُّدِهِ أخذَ طبيعَتنا البشريّة كاملة ولَم يستثنِ منها المشاعر. عاشَ بينَ شَعبِهِ، يفرحُ ويحزَن، ويرضى ويُشجِّع، ويغضب ويوبّخ، ويضحك ويَبكي. لكنَّ وجهَ يسوعَ الّذي يَضحَك لطالما كانَ شِبهَ مفقودٍ في وعي المؤمنين لأسبابٍ جمّةٍ لا مجالَ لتعدادِها كاملة. لذا، لا بُدَّ لنا أَن نُعيدَ اكتشافَ وجهَ يسوعَ الّذي يَضحك ونتأمَّله. متابعة قراءة “يسوع الّذي يَضحَك”