العَهدُ القَويّ

البشرُ يُخِلُّون بوعودِهِم. لذلِكَ اعتادَ الناسُ إبرامَ العقودِ وتوقيعَ المُعاهداتِ وإضافةِ البنودِ الجزائيّةِ فيها لضمانِ حقوقِ الطرفَينِ المُتَّفِقَين.  وتأتي الاتّفاقياتُ بينَ اثنَينِ غيرَ مُتساويَينِ قوّةً، فيحميَ العقدُ الأضعَفَ مِن بطشِ الأقوى وظِلمِهِ. في جميعِ الأحوال، تبقى جميعُ اتّفاقياتِ البشرِ ناقصةً لأنّها خاضعةٌ لأنظمةِ البشرِ البعيدةِ عنِ الكمال.

عهدٌ مِن نوعٍ آخر

بينَنا وبينَ اللهِ عهدٌ مِن نوعٍ آخر. هو العهدُ القويُّ. بموجَبِهِ نكونُ لهُ شعبًا وهو يكونُ لنا إلهًا (إر 30، 22). ليسَ اللهُ وشعبُهُ متساويَين، والعهدُ بينَهُما مُبادرةٌ حُرَّةٌ ومجّانيّةٌ لا شروطَ لها ولا تُحدُّها الظروف. فبعدَ أن أخطأ الشعبُ القَديمُ إلى العهدِ الّذي أُعلِنَ مرارًا، مع نوحٍ وإبراهيمَ وموسى، أرسلَ اللهُ لنا أبنَهُ الوحيدَ، مُجدِّدًا بدمِهِ العهدَ القديمَ، ليجمَعَ جميعَنا في شعبٍ واحدٍ، مُحرِّرًا إيّانا مِن الخطيئةِ، ومُبطِلًا بموتِهِ وقيامِتِه سُلطانَ الموت.

العَهدُ القَديم

أعلَنَ اللهُ عَن عهدِهِ للمرّةِ الأولى معَ نوحٍ. قَبْلَها، كانَتِ الأرضُ مُثقلةً باللعنات. فالإنسانُ الّذي خطِأَ إلى اللهِ لعنَ الأرضَ (تك 3، 17) والأرضُ لعَنَتِ الإنسان (تك 4، 11). جاءَ الطوفانُ مُهلِكًا الخلقَ، ما عدا نوحَ الّذي أنقَذَهُ الله معَ أهلِ بيتِهِ. وعندَ خروجِهِ مِنَ السفينةِ ورَفعِهِ المُحرقات، وعَدَهُ اللهُ بألّا يلعَنَ الأرضَ بعدُ وألّا يسمَحَ بأن تَهلِكَ خلائقُهُ (تك 8، 21).

أمّا أبرامُ، فقَد أخرَجَهُ اللهُ مِن بينِ الأوثانِ وأمَرَهُ بالذهابِ إلى أرضٍ أُخرى، وأعلَنَ لهُ عهدًا ردَّدَهُ عدَّةَ مرّاتٍ: أن يجعَلَ مِنهُ أُمَّةً عظيمةً ويباركَهُ ويُعظِّمَ اسمَهُ، ويكونَ بركة، فيُبارِكَ مباركيهِ ويَلعَنَ لاعِنيهِ، وتتبارَكَ فيهِ جميعُ قبائِلِ الأرضِ (تك 12، 1-3). وقَد أمَرَ اللهُ أبرامَ بأن يشطُرَ لهُ المواشيَ فيُمرَّ في وسطِها تأكيدًا لعهدِهِ، مُتنازلًا، مُتبنيًّا بذلكَ عاداتِ البشَر (إر 18، 34)، فسار ليلًا بتنّورِ دُخانٍ ومشعَلِ نارٍ بينَ الجُثَثِ المشطورة، مِن دونِ أن يَشتَرِطَ على أبرامَ أن يمُرَّ بينها (تك 15)، مُشيرًا إلى مجّانيَةِ عهدِهِ الصادِق.

بعدها أعلَنَ اللهُ عهدًا مَعَ شعبِهِ، نسلِ إبراهيمَ، على جبلِ سيناء، بعدَ أن أخرجَهُ مِن عبوديَّةِ مِصرَ. وللمرّةِ الأولى، تجاسَرَ الشعبُ ووعَدَ الربَّ أن يفعَلَ كُلَّ ما يؤمَرُ بِهِ (خر 19، 8). وكانَ أن سلَّمَ اللهُ موسًى وصاياهُ. لكنَّ الشعبَ سُرعانَ ما سقَطَ وصنَعَ لهُ إلهًا آخرًا ليعبُدَهُ (خر 32، 1-6).

العَهدُ الجَديد

بعدَ أن أخطأ الشعبُ إلى اللهِ، أرادَ اللهُ بحُبِّهِ أن يُجدِّدَ عهدَهُ. وقَد أعلَنَ عن إرادَتِهِ هذه في الأنبياء: “إنَّها تَأتي أَيَّامٌ، يقولُ الرَّبُّ، أَقطعُ فيها مع بَيتِ إِسْرائيلَ عَهدًا جَديدًا، هو أَنِّي أَجعَلُ شَريعَتي في بَواطِنِهم وأَكتُبُها على قُلوبِهم، وأَكونُ لَهم إِلهًا وهم يَكونونَ لي شَعبًا” (إر 31، 31-33). ليسَ العهدُ الجديدُ مُبطِلًا للقديمِ بل مُكمِّلًا لهُ (عب 8، 10).

لذلكَ، حينَ تمَّ الزمانُ، أرسَلَ الله ابنَهُ الوحيدَ وسيطًا لعهدٍ جديدٍ، لوصيّةٍ جديدةٍ، حتّى إذا ماتَ فداءً للمعاصيَ المُرتكبةِ في العهدِ الأولِ، نالَ المدعوُّون الميراثَ الأبديَّ الموعودَ (عب 9، 15). فختَمَ الابنُ-الحملُ العهدَ الجديدَ بدمِهِ المُراقِ على الصليب، وقد أعلَنَ سِرَّهُ للرُسُلِ في العشاءِ السرّي إذ قالَ: “هذه الكأسُ هي العهدُ الجديدُ بدمي” (1 قور 11، 25).

شعبٌ واحدٌ مُخلَّصٌ

غَلَبَ وسيطُ العهدِ الجديدِ الخطيئةَ وأبطلَ الموتَ وجمَعَنا شعبًا للّهِ في كنيسةٍ واحدةٍ، جامعةٍ، مقدّسةٍ، ورسوليّةٍ. فلا نخافنَّ مِن أيِّ فتنةٍ تضرِبُ الكنيسةَ، أكانَت من الخارج آتيةً أم مِنَ الداخل، لأنَّ الله صادقٌ في عهدِهِ. ولا تفُقِدُنا الانشقاقاتُ الشَجَاعةَ في العملِ معًا بقلبٍ واحدٍ لوحدةِ الكنيسةِ المرئيَّةِ، لأنَّ عَهدَ الربِّ المختومِ بدمِ الحملِ يجمَعُنا لهُ شعبًا واحدًا مُخلَّصًا ومُفتدًى، وهو يكونُ إِلهُنا.

والعهدُ الّذي قطَعَهُ اللهُ معَ شعبِهِ، هو عهدٌ بينهُ وبينَ كُلِّ واحدٍ منّا بشكلٍ فرديٍّ ومُباشرٍ. فهو يُريدُكَ واحدًا مِن شعبِهِ. وأنتَ نفسُكَ، المُخلَّص بدمِ يسوعَ، يُريدُ اللهُ أن يصنعَ مِن تاريخِكَ تاريخًا مُقدَّسًا. أينما كُنتَ الآنَ وكيفما كانَت حالُكَ، إنَّ الربَّ يدعوك. تشجّع! فإنَّهُ يبقى أمينًا ولو كُنّا نحنُ غيرَ أُمناء (2 طي 13). عُد إلى الربِّ مِن كُلِّ قلبِكَ! عُد إلى الكنيسةِ الّتي يدعوكَ للوحدةِ معا! أثمِر فيها ثمرًا يليقُ بتوبَتِكَ! ولا تبقَ خارجًا! فأنتَ مُخلَّصٌ.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s